altدعا الدكتور مامون مبارك الدريبي، يوم الاربعاء 17 اكتوبر الى ضرورة تحصين العلاقات الزوجية حفاظا على التنشئة الاجتماعية للأطفال وذلك على هامش ندوة نظمت بقاعة الندوات بالحاضرة الفوسفاطية وهي الندوة التي قدمه فيها رئيس المصالح الاجتماعية السيد حجاج مساعيد للحاضرين

والذي ابرز انها تأتي ضمن برنامج ثقافي مسطر يزواج بين المسرح والسينما والثقافة الجادة سيتم تفعيله مستقبلا عبر استدعاء مجموعة من الشخصيات المؤثرة في الحياة العامة من اجل الاستفادة من تجاربها وإعادة بناء مفاهيم كثيرة تضمن الحق في اكتساب مهارات الحق في الحياة بدون مشاكل نفسية .

  وقد عمل الاستاذ المحاضر الذي حضر رفقة زوجته  على رصد مجموعة من الاختلالات على مستوى الاسر والأزواج  عبر سرد قصص واقعية من صميم الحياة  لأشخاص سبق لهم ان توافدوا على عيادته يعانون غياب مشاعر الأمن النفسي مبرزا كيف تنتصر مشاعر الخوف والتردد والخجل والشعور بالنقص والقلق على ما اسماه بالمحبة  التي تشكل معيار السعادة بين الجميع وأنها السبيل لكي تسعد الأسرة، ويسعد ابنائها ويسعد المجتمع بصفة عامة موضحا كيف  ان الواقع في كثير من الأحيان قد لا يكون موافقا لعالم المثل بحكم  اكراهات الحياة ككل والتي يمكنها ان تشكل عوائق خارجية ايضا  مما يجعله عرضة للشقاق والانفعالات النفسية العنيفة أو المرضية التي تبعد الأمن عن النفوس وتطرد منها الثقة والهدوء.

الندوة حضرها جمهور غفير اغلبه من النساء وعرفت مناقشات مستفيضة اثنى من خلالها الدكتور المحاضر   على الحاضرين الذي سبق له ان زار نفس القاعة خلال السنة الماضية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة  بحيث تسابق الكثير منهم لاستفساره او لأخذ صور تذكارية معه  بحكم شعبيته الكبيرة التي جعلته مشهورا  وخاصة برامجه الاذاعية التي تستقطب آلاف المكالمات الهاتفية والرسائل ألإلكترونية ثم لاعتماده أسلوب الجرأة والصراحة في مواجهة المشاكل، عبر اشتغاله العلمي في تشريح المعطيات والعلاقات وتصحيحها.

 

التعليقات

-1 #1 fatima zahra zarouki 2014-05-01 15:19
slm lkah ijazikom b lkhir 3onwan mamoun moubarak dribi

هذا المقال مغلوق ولا يمكن إضافة أي رد ، للمزيد من المعلومات المرجوا الإتصال بالإدارة .
شكرا.