Formation entraide national تتواصل داخل مركز الإدماج الاجتماعي الصداقة ابن جرير فعاليات الدورة التكوينية التي تنظمها  مندوبية التعاون الوطني بشراكة مع جمعية كفاءات لتكوين الأطر الجمعوية وبتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،وهي دورة تكوينية موجهة لأطر ومستخدمي مؤسسات الرعاية الاجتماعية بالإقليم (دور الطالب والطالبة ومراكز ذوي الاحتياجات الخاصة) سواء تعلق الأمر بالمديرين والمديرات أو بالمسؤولين عن التدبير المالي والتربوي والاجتماعي (84مشارك ومشاركة).

   وتتمحور أشغال هذه الدورة التكوينية المنظمة تحت شعار " التكوين المستمر في خدمة الجودة داخل مؤسسات الرعاية الاجتماعية حول مجموعة من المواضيع والمجزوءات ذات الصلة بالمجال التربوي الاجتماعي وكذا بالمجالات الإدارية والمالية والإعلامية مؤسسات الرعاية الاجتماعية،كما أنها ستستمر على امتداد 40  يوما (شهري يونيو وشتنبر2013)وذلك بمعدل 5 أيام تكوينية في الأسبوع.

وقد افتتحت فعاليات هذه الدورة التكوينية يوم الاثنين 10 يونيو بمركز الإدماج الاجتماعي"الصداقة" ابن جرير بكلمة السيد المندوب الإقليمي للتعاون الوطني عبد الصمد العقاني الذي رحب في البداية بالمشاركين والمشاركات،كما توقف عند التطورات المهمة التي عرفتها مختلف المؤسسات الاجتماعية منذ إحداث عمالة إقليم الرحامنة،خاصة على مستوى الإحداثات الجديدة التي تمثلت في بناء مؤسسات ذات طابع معماري متميز،كما تمثلت في تمكين عدد من المؤسسات المماثلة من تجهيزات ومعدات عصرية وذات جودة عالية،هذا بالإضافة إلى ارتفاع نسبة التأطير داخل هذه المؤسسات وذلك من خلال تزويدها بالأطر من حملة الشهادات الذين وضعتهم جمعية الرحامنة للموارد البشرية رهن إشارة عدد كبير من دور الطالب والطالبة،الأمر الذي كان له انعكاس ايجابي على مستوى التدبير الإداري والمالي والتربوي لهذه المؤسسات الاجتماعية،وفي هذا الصدد ذكر السيد المندوب الإقليمي بالزيارة التي قام بها ممثلو البنك الدولي لعدد من دور الطالب والطالبة بالإقليم للوقوف على حقيقة الأشياء في عين المكان،حيث فوجئوا بالنسبة المرتفعة لمعدل النجاح والتفوق الدراسي في صفوف التلاميذ والتلميذات داخل هذه الدور،أما المنسق الجهوي لمؤسسة التعاون الوطني بجهة مراكش تانسيفت الحوز السيد كمال فهد فقد ركز في مستهل كلمته على أهمية التكوين المستمر في تطوير كفاءات ومهارات الأطر المشرفة على مؤسسات الرعاية الاجتماعية وكذا أهميته في تحسين مستوى الخدمات المقدمة داخل هذه المؤسسات،مشيرا في نفس الوقت إلى المجهودات التي تبذلها مؤسسة التعاون الوطني من أجل تطوير مختلف المؤسسات والمراكز الاجتماعية على الصعيد الوطني،وذلك من خلال تزويدها بالدعم المالي السنوي الموجه للتسيير وكذا المنح المالية المخصصة للتجهيز،هذا بالإضافة إلى توفير المواكبة والتأطير لهذه المؤسسات.

  أما السيد محمد يعيشي رئيس قسم العمل الاجتماعي بالعمالة فقد نوه في بداية كلمته بهذه البادرة التكوينية التي أقدمت عليها مندوبية التعاون الوطني وجمعية كفاءات لتكوين الأطر الجمعوية،معتبرا إياها تجسيدا حقيقيا لمبادئ وفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أرسى دعائمها جلالة الملك محمد السادس نصره الله،والتي تتجه بالأساس إلى تنمية وتأهيل العنصر البشري عبر التكوين والتكوين المستمر،مشيرا في نفس الوقت إلى الدعم المالي المقدم من طرف اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإخراج هذه الدورة التكوينية إلى حيز الوجود (9ملايين سنتيم) وذلك  في إطار البرنامج الأفقي.

  أما الأستاذ إبراهيم صبيح رئيس جمعية كفاءات فقد ركز من جانبه على أهمية الشراكة بين المجتمع المدني والمؤسسات العمومية،وذلك بالنظر إلى القيمة المضافة التي يمكن تنتج عن مثل هذه الشراكات في الدفع بعجلة التنمية وذلك من خلال تمكين العديد من المبادرات من التبلور على أرض الواقع،منوها في نفس الوقت بالدور المحوري للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في هذا الإطار.

  تجدر الإشارة إلى تنوع وتعدد محاور ومواضيع هذه الدورة التكوينية،حيث يقول في هذا الصدد مندوب التعاون الوطني "تميز هذه الدورة التكوينية بتعدد وتنوع مواضيعها يعود إلى عملية التشخيص الأولي التي قامت بها المندوبية لمعرفة طبيعة الخصاص على مستوى الكفايات المطلوبة،كما يعود إلى عملية تحليل الحاجيات التي تمت على هذا المستوى،الأمر الذي أعطانا برنامجا تكوينيا مكثفا وغنيا بمحاوره ومجزوءاته....وقد ساعدنا في إغناء هذا البرنامج اعتمادنا في تأطير التكوينات على الطاقات المحلية من أطر التعاون الوطني مندوبية الصحة اللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان المندوبية الجهوية لوزارة الثقافة/نيابة التربية الوطنية،هذا بالإضافة إلى بعض الأساتذة الجامعيين من خارج الإقليم وهم في أغلبهم ساهموا بشكل تطوعي ومجاني باستثناء مؤطرين اثنين كان لزاما تعويضهم وذلك بالنظر إلى طول المدة الزمنية التي قضوها في التكوين (3أيام)...."

المحـــاور التكوينيــــة:

1ـ المحور القانوني والحقوقي.

2ـ المحور التربوي والاجتماعي.

3ـ محور التنشيط الثقافي والفني.

4ـ المحور المالي والمحاسبي.

5ـ المحور الإداري والتواصلي.

6ـ الإعلاميات والإنترنيت.

7ـ التغذية المتوازنة والسلامة الصحية.

 

المؤسسات المشاركـــة:

1ـ دار الطالب والطالبة ابن جرير.

2ـ دار الطالب والطالبة صخور الرحامنة.

3ـ مركز الإدماج الاجتماعي"الصداقة ابن جرير.

4ـ مركز الثلاثي الصبغي 21 ابن جرير.

5ـ مركز خطوة لتأهيل المعاقين ابن جرير.

6ـ مركز شروق لإدماج النساء في وضعية صعبة.

7ـ دار الطالبة أولاد حسون.

8ـ دار الطالب بوشان.

9ـ دار الطالبة بوشان.

10ـ دار الطالب راس العين.

11ـ دار الطالب والطالبة اجعيدات.

12ـ دار الطالبة راس العين.

13ـ دار الطالبة سيدي بوعثمان.

14ـ دار الطالب والطالبة انزالت لعضم.

15ـ دار لطالب سيدي بوعثمان.

16ـ دار الطالب والطالبة البريكيين.

17ـ المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات "اشعيبات" ابن جرير.

18ـ قسم العمل الاجتماعي بعمالة الإقليم.

19ـ أطر من المجتمع المدني بمدينة ابن جرير(المحور الخاص بتقنيات العمل المسرحي).

 

المؤطـرون والمؤطـرات:

1ـ الدكتور محمد أمزيان (أستاذ جامعي).

2ـ الأستاذ عبد الإله النمروشي فنان وإطار بالمندوبية الجهوي لوزارة الثقافة مراكش.

3ـ الأستاذ خالد مصباح مناضل حقوقي وعضو اللجنة الجهوي للمجلس الوطني لحقوق الإنسان.

4ـ الأستاذ فهد كمال المنسق الجهوي للتعاون الوطني.

 5ـ عبد الصمد العقاني المندوب الإقليمي للتعاون الوطني بإقليم الرحامنة.

6ـ الأستاذ إبراهيم صبيح مدير مركز الإدماج الاجتماعي الصداقة.

7ـ الأستاذ الحسين فردوس المندوب الإقليمي للتعاون الوطني بإقليم السراغنة.

8ـ الدكتورة بشرى لسمار طبية بمندوبية وزارة الصحة بإقليم الرحامنة.

9ـ الأستاذة رجاء صالحي فاعلة جمعوية وأستاذة التعليم الثانوي بمدينة ابن جرير.

10ـ الدكتور عبد العالي معزوز المندوب الإقليمي للتعاون الوطني بإقليم الصويرة.

11ـ الأستاذ محمد ايت حماد المندوب الإقليمي للتعاون الوطني بإقليم الحوز.

12ـ الأستاذ نور الدين الأزهري مدير المركز الاجتماعي للقرب ابن جرير.

13ـ الأستاذ هشام جبراوي رئيس الجمعية المغربية لتطوير البحث التربوي.

 

أضف تعليق

التعليقات المنشورة هنا لا تعبر، في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة الموقع. و مع ذلك، فسيتم إزالة أي تعليق يمس سلبيا الأشخاص أو المؤسسات بتجريح أو قذف أو ما إلى ذلك. عملية الإزالة هاته يمكن أن يقوم بها أحد أعضاء لجنة تسيير الموقع، بعد مناقشة مع باقي الأعضاء أو من خلال اتصال الجهة المعنية بإدارة الموقع.
يجب على التعليقات أن تحترم ما يلي :
اللغة
يجب على كتاب التعليقات احترام أسلوب سليم، خال من الأخطاء اللغوية و الإملائية و النحوية. لا ضرر في استعمال أي لغة يختارها زائر الموقع، إلا أنه يفضل استعمال العربية أو الفرنسية، نظرا لكونهما اللغتين المهيمنتين على الموقع، مما يسهل التواصل مع أغلبية الأعضاء.إن استعمال لغة الرسائل الهاتفية القصيرة، أو أي لغة هجينة سيؤدي إلى الإزالة الفورية للتعليق.
الموضوع
لا ينبغي للتعليق أن يكون خارج الموضوع. يجب احترام سياق الحديث احتراما كاملا.
القيم
يجب أن تكون تعليقات موافقة للقيم الأخلاقية لمجتمعنا المغربي و محترمة لميثاق بوابة ابن جرير.نت


كود امني
تحديث